26222
جميع الحقوق محفوظة ولا يتم إعادة النشر أو الإقتباس إلا بإذن مع الإشارة للمصدر احتراماً لأصحاب الأقلام التي تفضلت علينا بعلمها ... تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال

البث المباشر لغرفة الحوار الإسلامي المسيحي للشيخ وسام عبد الله

البث المباشر لتليفزيون المركز الألماني للثقافة والحوار

الجمعة، يناير 07، 2011

من بركات النصارى : قتل المسلم لأخيه المسلم ... أخونا السيد بلال نحتسبه عند الله شهيداً

.الأمن أجبر أسرته علي دفن الجثة ليلا ..و أنباء عن وفاته جراء التعذيب في مقر أمن الدولة بالإسكندرية أثناء التحقيق معه في ظروف غامضة قامت عائلة بالإسكندرية بدفن ابنها مساء أمس الخميس بمقابر أبو النور بمنطقة الرمل , حيث دفنت الأسرة سيد بلال 30 عاما في جنازة تمت مساء أمس ويحوطها رجال مباحث قسم الرمل , وقال جيران المتوفي أن قوة من مباحث أمن الدولة قامت باقتياد بلال مساء أمس الأول الأربعاء للاشتباه في قيامه بتفجيرات كنيسة القديسين ليلة رأس السنة إلا أن قوة من الشرطة سلمته لأسرته أمس الخميس جثة هامدة وأمرتهم بدفنه سريعا دون جنازة وقال أحد الجيران أن الضابطين ( ر- ف ) من مديرية أمن الإسكندرية و ( و– ك ) قاما بتسليم أسرة بلال جثة ابنهم بعد اقتياده لمدة 24 ساعة للاشتباه في قيامه بتفجيرات الإسكندرية وقال أحد الجيران أن سيد بلال 30 سنة حديث الزواج ويعرف أنه متدين وله لحية كبيرة ويسكن جوار سور محطة قطار الظاهرية وهذا وقال الدكتور أيمن نور زعيم حزب الغد أنه قد وصلته أنباء عن تعرض بلال للتعذيب في مقر أمن الدولة بالإسكندرية أثناء التحقيق معه في حادث تفجير كنيسة القديسين وقال نور أن الأنباء التي وردت إليه أن قوات الشرطة قامت حاليا باحتجاز شقيق المتوفي ويدعي إبراهيم لإرغامه علي تجهيل سبب وفاة أخيه الدستور الأصلي توصلت إلي منزل المتوفي في وقت متأخر من فجر اليوم ولم تستطع مقابلة أيا من أفراد أسرته , إلا أن جيرانه أكدوا في روايات متطابقة أن قوة من أمن الدولة قامت باقتياد بلال في وقت متأخر من مساء أمس الأول الأربعاء وأحضره اثنين من ضباط الشرطة في مديرية الأمن جثة هامدة مرغمين أسرته علي اجراء مراسم الدفن ليلا دون جنازة وقال الجيران في روايتهم للدستور الأصلي أن كل ما يعرف عن بلال أنه متدين ولم يسبق اعتقاله من قبل
في نفس السياق كان قد نفي المستشار ياسر رفاعي محامي عام نيابات الاستئناف في الإسكندرية إعطاء النيابة أي تصاريح بالقبض علي مشتبهين بتفجير الكنيسة وقال للدستور الأصلي : " لا يوجد مشتبهين في حادث التفجير حتي الآن ولم نعط الداخليه أي أذون بالقبض علي أحد للتحقيق معه أو الاشتباه فيه " وقال جيران بلال أن الشرطة قامت بالفعل باقتياد اخيه إبراهيم عقب مراسم الدفن التي تم تحت اشراف الأمن وأنه مازال محتجزا حتي الآن

ليست هناك تعليقات: