26222
جميع الحقوق محفوظة ولا يتم إعادة النشر أو الإقتباس إلا بإذن مع الإشارة للمصدر احتراماً لأصحاب الأقلام التي تفضلت علينا بعلمها ... تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال

البث المباشر لغرفة الحوار الإسلامي المسيحي للشيخ وسام عبد الله

البث المباشر لتليفزيون المركز الألماني للثقافة والحوار

الاثنين، ديسمبر 20، 2010

إسرائيل تهاجم نادي برشلونة لرفعه شعارًا إسلاميًا


شنّت صحيفة “عينيان ميركازي” الإس...رائيلية حملة شرسة وغير مسبوقة ضد نادي برشلونة الأسباني بسبب وضعه شعارًا لمؤسسة قطرية إسلامية على قميصه، مهددة بحرق قمصانه وأعلامه بأيدي صهيونية.

ونقلت صحيفة، معاريف، العبرية عن موقع “عنيان ميركزى” العبري تبنيه للحملة الشرسة ضد النادي بعد أيام من قيام النادي الكاتالوني بالتوصل إلى اتفاق مع مؤسسة “قطر فاونديشن” لوضع اسم هذه المؤسسة الإسلامية على قميصه إلى جانب شعار “يونيسيف” مقابل 33 مليون يورو سنويًا تدفعها المؤسسة اعتبارًا من الموسم المقبل.

وقال الموقع: “إنّ برشلونة اتخذ قرارًا ذا أبعاد سياسية بعيدة المدى من خلال تعاونه مع الصندوق القطري الإسلامي، والذي يديره الشيخ يوسف القرضاوي المعروف بإنكاره للمحرقة النازية ودعمه للعمليات الاستشهادية في فلسطين”.

وهدّدت الحملة التي يقف على رأسها رئيس تحرير الصحيفة المناصر للفريق، بأنّ النادي سيفقد مئات الآلاف من مؤيديه الصهاينة، مقابل تشجيع ملايين المسلمين، بسبب وقوع الفريق بأيدي إدارة جديدة اتخذت قرارًا اقتصاديًا له إسقاطات سياسية بعيدة المدى.

وأكّد أنّ الصندوق الذي سيوضع شعاره على ملابس نادي برشلونة هو “صندوق إسلامي يعمل على تعليم الإسلام للأجيال الشابة، ولذلك لا يمكن أن يمر مثل هذا المخطط دون أن نُسمع صوتنا نحن الشعب الإسرائيلي”.

ودعا الموقع الصهيوني جماهيره إلى مقاطعة النادي الأسباني، في حال ظل متمسكًا بالدعاية القطرية، وحرق أعلامه وملابسه وكل ما يخصه لدى المشجعين الإسرائيليين، وتوثيق ذلك بالصور ورفعها على المنتديات وموقع (فيسبوك) الشهير.

يُذكر أنّها المرة الأولى التي يضع فيها النادي الكاتالوني إعلانًا على قميص فريقه الكروي مقابل مبلغ مالي، حيث أنّه لا يتقاضى مقابلاً من (يونيسيف) منذ أن وضع شعارها على صدر لاعبيه عام 2006، بل إنّه يدفع لهذه المؤسسة التابعة للأمم المتحدة وتعنى بحماية الأطفال 2 مليون يورو سنويًا.

ومن خلال هذا الاتفاق، ستتقاسم مؤسسة (قطر فاوندايشن) صدر لاعبي برشلونة مع (يونيسيف) الأمر الذي يتوافق تمامًا مع فلسفة النادي الكاتالوني، لأنّ المؤسسة القطرية لا تبغي الربح في نشاطها.

يُشار إلى أنّ مؤسسة “قطر فاونديشن” تأسست عام 1995 بمبادرة من أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، وتتولى زوجته الشيخة موزة بنت ناصر المسند رئاسة مجلس إدارتها وتقوم بقيادة المؤسسة وتوجيهها نحو تحقيق أهدافها وبرامجها الخاصة في نواحي التعليم والعلوم وتطوير المجتمع.
By: كـــــــــورة اون لايـــــــن

ليست هناك تعليقات: