26222
جميع الحقوق محفوظة ولا يتم إعادة النشر أو الإقتباس إلا بإذن مع الإشارة للمصدر احتراماً لأصحاب الأقلام التي تفضلت علينا بعلمها ... تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال

البث المباشر لغرفة الحوار الإسلامي المسيحي للشيخ وسام عبد الله

البث المباشر لتليفزيون المركز الألماني للثقافة والحوار

الأحد، يونيو 13، 2010

إنا لله وإنا إليه راجعون ... أختنا سلوى حنا في ذمة الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بقلب معتصر بقبضة الموت الباردة. وبألم لا يحده جسد ولا قلب. ننقل إليكم كامل تعازينا في أختنا سلوى حنا والتي اتخذت من إسم آشورية كإسم مستعار على برنامج البال توك . وللأخت مكانة خاصة في قلوب رواد غرفة الحوار الإسلامي المسيحي ومالكها الشيخ وسام عد الله. ذلك لأن الأخت الكريمة رحمها الله كانت أول من أعلن إسلامه لله في الغرفة المباركة. يحكي لنا أخونا وسام أن الاخت كانت دائمة التتبع لمناظراته وحواراته وتقوم بتحليلها والإشادة بمناطق القوة فيها وتقويم نقاط الضعف والعوار الذي يعتليها. وقد علمت الاخوة الكثير عن الآشوريين.
أختنا سلوى أخت عراقية أسلمت في السادس والعشرين من ربيع عمرها. وكانت الاخت معتله البدن. وتزوجت الاخت من أخ مسلم كريم وأنطلقت في ربوع كندا - حيث كانت تعيش - رافعة لواء الدعوة. فدخلت إلى السجون لدعوة السجناء. وزارت المرضى في المستشفيات لتعرض عليهم الخلاص الحقيقي من النار والفوز بالجنان ومصاحبة النبي العدنان صلى الله عليه وسلم. وتستمر في صولاتها وجولاتها مدة تسع سنوات ، وهي سنون إسلامها. ولكن لله إرادته ومشيئته. فيأبى الله إلى أن يقبض روح الاخت الكريمة وقد وصل قطار عمرها إلى محطته الخامسة والثلاثين ولازالت تنتقل بين زهور الدعوة كالفراشة الرقيقة التي تتبختر بجمالها بين أقرانها.
وقد نظمت الأخت قصيدة في مناقشة حصلت بينها وبين إحدى قريباتها وسماها أخونا وسام
" آشورية تنتصر لإسلامها"
كنت في حفلة خاصة
وسألتني راهبة قريبة لى معاتبة
قائلة :آشوريه يا بنت الصليب
أتتركيين دين المحبة والوفاء و الحرية ؟
أتتركين دين المسيح وفداءه للبشرية
اتهجرين دين الصليب والترانيم والغفرانية
أتستبدلين دين أجدادك بدين السيف والوحشية
أتهجري مجد قومك وأنت من بعد الأب والأخوة يتيمة
خلية فقلت لها : نعم أنا آشورية
أصرخ من عمق التاريخ
عمق تاريخ الحضارة الآشورية
نعم أترك دين الشرك لدين للواحدانية
اترك حياة الجسد والانحلال
لحياة الفضيله والروحانية
اترك الإسطورة النصرانية
لكلمة الله اليقينية
اترك كتب اليهود لعقيدة السلام والانسانية
اترك أورشليم ومعبدها إلي مكه وكعبتها الحبيبة
أنا آشوريه
يا من كنتم تنادوني ببنت الصليب الأبية
اقول لكم أنا الآن بنت الإسلام المهدية
محرمةعلى من أشرك بالله نبيا
أو جعل للرب نداً أو وسطيا
أهجر الدنيا ومن فيها
لرضا الله ونبيه
أنا آشورية
حرمت من أخوة الدم
ولكن أخوة الدين لي بقية
أنا أخت من قال ربي الله ومحمد رسول البشرية
أنا أخت من لم يسجد إلا لله صاحب البرية
أنا أخت من تصغر الدنيا بعينيه
إلا من عبادة الرحمن نقية
أنا أخت وسام وعمر وأبي البراء والبقية
أنا أخت من كان الله ونبيه
أحب من أبيه وأمه والبشرية
أنا أخت الرجال المؤمنين
فسلامي عليهم جميعا
وليس لأشباه الرجال تحية
أنا آشورية
أعلنت الاخت إسلامها وقالت وصية رائعة لكل البشرية . تستمعون إليها في الدقيقة الخامسة والثانية الخامسة والعشرون في هذا التسجيل الرائع المجمع لشهادات لبعض الاخوة الذين أسلموا في الغرفة. للتحميل إضغط هنا
ماتت أختنا الكريمة وتكتنا في مواجهة أمام أنفسنا... ماذا قدمنا لآخرتنا؟!
ماذا قدمنا لدين الله؟!
إنا لله وإنا إليه راجعون.
هاك الإعلان الرسمي لغرفة الحوار الإسلامي المسيحي عن خبر وفاة الاخت رحمها الله
"Wesam: إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ - تتقدم أسرة غرفة الحوار الإسلامي المسيحي بخالص العزاء لوفاة أختنا أشورية (سلوى حنا) وهي اول اخت اسلمت من قبل في غرفتنا وفي البالتوك فلأسرتها خالص العزاء نسأل الله أن يتغمدها برحمته ومغفرته نسألكم الدعاء لها جزاكم الله خيرا"

ليست هناك تعليقات: