26222
جميع الحقوق محفوظة ولا يتم إعادة النشر أو الإقتباس إلا بإذن مع الإشارة للمصدر احتراماً لأصحاب الأقلام التي تفضلت علينا بعلمها ... تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال

البث المباشر لغرفة الحوار الإسلامي المسيحي للشيخ وسام عبد الله

البث المباشر لتليفزيون المركز الألماني للثقافة والحوار

السبت، يونيو 06، 2009

فصول من رق الطعنات 2


رد الدين

"إنت واحد غلس جداً بالله إرحمني"
" بس أنا عايز أصاحبك!"
"يابني مش بالعافية!"
"لأ هيا كدة!"
"على فكرة أنا بدأت أهرش في منطقة الملل"
" ملعوبة ياسمك إيه!"
"غور ياد"
_____

" ياسمك إيه إلحأ إسمه إيه بيضرب"
"بجد ؟؟؟ أحسن دا غتييييت"
" لأ بجد حرام دا مطحون ياعم"
" ياسيدي مينوب المخلص إلا تأطيع هدومه!"
"ما هي بتتأطع من النط من على السور ، خليها تتأطع في حاجة مفيدة المرادي!"
" طيب الله يسامحك ... توكلنا عليك يارب"

_______

" مش عارف اشكرك إزاي"
" على إيه؟ دا احنا معملناش غير الواجب. متأخذنيش يعني في الكام بنية والكام شلوت اللي جم فيك انا مكنتش أأصد!"
لأ عادي المهم إن إحنا اصحاب دلوأت!"
" ياعم الحاج ومين ألك ؟ دا انت اتخرشمت ومناخير ك اتكسرت وشرخ في الجمجمة يعني مش من مستوايا!"
" أيوة واترفدت اسبوع ولولاك بعد ربنا كان زمانه ارتجاج ويمكن فقدان في الذاكرة"
"ياريت يا أخي عشان تحل عن سمايا"
" ولا يهمك ... أشوفك بالليل ياصاحبي "
" يلا يلعن ..........."

________

" إزيك يا اسمك إيه إيه اللي جابك كليتنا؟"
" بلاغي ... متظبطني!"
" مليش فيه مجهودك الذاتي وعيش"
"أنا حروح لاسمه إيه صاحبي اللي في قسم اسمه ايه واشوفك"
" لأ متشوفنيش!"

_______

" حلوة الحته اللي معاك دي ياسمك إيه"
" ملكش فيه"
" أصل انا وأعت على حته من قسم إسمه إيه"
" لأ أنا بحب المحلي ، وخدت من القسم بتاعي ياسمك إيه"
" طيب أمرز وادعيلي "
"لأ مش حدعيلك!"
متبآش رخم بأى إيش حال إن إنت لسه عامل معايا كام موقف كدة رجولة الرجولة"
" مانا بأضيلك مصلحتك علشان تحل عني"
" لأ علشان أنا صاحبك"
" على فكرة ياسمك إيه شكلي من كتر زنك حبدأ أحبك "
" هوا دا .. آتاندييييي"
" غور جاتك الأرف!"

________

" على فكرة أنا سبت الحته"
" وأنا مالي؟"
" حبيت أبلغك"
"كويس لأن أنا عايزك"
" خير؟"
" وعزة جلال الله لو أربت من الناس اللي تخصني زي ما بتحاول لحنسفك!"
" ................ "

_________

" أنا رجعت للمزة بتاعتي"

__________

" أنا سبتها تالت "

________

" إنت ربنا موفأكش مع البنت إياها ولا إيه؟"
" ملكش فيه"
" ياعم عايز أطمن عليك! بلاش رخامة"
" محصلش نصيب"
" هيا الخسرانة بنت ال........"
" ...................... "
" طب وديني المشفشفى ألحأ شفاشفي اللي فتحتها دشي"
" أولتلك إياك ! وحذرتك أبل كدة. إصحاب وحبايب آه، ربنا مأردش تكون البنت من نصيبي أه، بس مش حسمح أبداً لأي بنيآدم يسيئلها"
" أنا آشف"
" إعتذراتك كترت! إن كنت بتسمي نفسك صاحبي صحيح اتمنى إنك تتعلم يعني إيه إحترام الغير"
" ........ "
" أوم نروح المستشفى! وبعدين دا مفيش حاجة أصلاً! فين الدم يالا؟! وبعدين صحيح حتتعور إزاي وأنا مجتش جنبك أصلاً؟؟؟"

____________

" ألا مشفتش إسمه إيه؟"
" لأ والله بآلي فترة طويلة. إنما إيه اللي فكرك بيه؟"
" فاكر البنت اللي كان ماشي معاها من كليتكم ؟ خطبها!"
" طيب خير ربنا يسعدهم"
" هوا معزمكش؟"
" لأ ولا أعرف إلا منك"
" آها .. أنا كدة فهمت!"
" خير ... أنا بدأت أألأ دي أول مرة تفهم!"
" أصله آل إنه عايز يعزم البنت اللي كنت بتحبها فمش حيعزمك لأنك متستحئش إنك تشوفها أساساً ، وإن ضفرها برأبتك، ووجودك بيها أو من غير وجودها حيعكنن عليه ليلة العمر!"
" .......... "
" متنح ليه؟"
" وآل إيه كمان؟"
" آل إنه سمع كلام كدة على موضوعك دا بإنك غدرت بيها وطلعت عنيها وإنه ياما شاف معملتك السيئة ليها وإنك كنت حيوان اوي معاها وهيا تستاهل واحد اجدع منك. أصلك -ودا كلامه بالنص- لو كنت بتحبها فعلاً آخر حاجة كنت حاربت الدنيا علشانها لكنك أتفه من غنك تعمل كدة"
" .............. "
" .........."
" آل إيه كمان؟"
" بس. بس هوا شركك خالص ياسمك إيه!"
" .............."
" مترد يابني !"
" أوله ألف مبروك على الخطوبة وعقبال الليلة الكبيرة"
" أيوة وإيه كمان؟"
" السلام عليكم"
" رايح فين؟ "
" ....................."
" طيب مش عايز تعرف هيا حضرت ولا لأ أنا كنت هناك"
" ................................................................................................................................................................... "

ليست هناك تعليقات: